تألق مستشفى إيتاي البارود المركزي فى التعامل مع الحالات الحرجة.

0
33
#image_title

نجح الفريق الطبي بمستشفى إيتاي البارود المركزي من إنقاذ طفلة تبلغ من العمر عام ونصف بعد غرقها، وإعتقد أهلها أنها قد فارقت الحياة.

حيث وصلت إلى المستشفى فى حالة غياب كامل عن الوعي وفشل حاد بالتنفس، وعلى الفور تم عمل الإسعافات الأولية اللازمة ووضعها على جهاز التنفس الصناعي، والذي إستمرت عليه لعدة ساعات إلى أن تم إستقرار العلامات الحيوية بفضل الله وفصلها من على جهاز التنفس الصناعي ومازالت محجوزة بالمستشفى لإستكمال العلاج.

كما نجح الفريق الطبي بالمستشفى أيضاً من إنقاذ شاب فى العشرينات من عمره من قرية الطود بكوم حمادة من الموت المحقق بعد لدغ ثعبان له.

حيث وصل إلى المستشفى وهو فى حالة متأخرة، مع حدوث توقف لعضلة القلب، وتم عمل إنعاش قلبي رئوي ووضعه على جهاز التنفس الصناعي، وتم حجزه بقسم السموم وإعطائه مصل الثعبان، إلى أن تم إستقرار العلامات الحيوية للحالة وإستعادة الوعي وما زال يخضع للعلاج بالمستشفى.

هذا وقد أشاد الدكتور/ هاني جميعة – وكيل وزارة الصحة بالبحيرة بهذا النجاح وقدم الشكر والتحية للفريق الطبي، ولهيئة التمريض، وللدكتور/ أحمد الجميل – مدير عام العلاجي وللدكتور/ رضا بكر – مدير مستشفى إيتاي البارود، ولجميع العاملين بالمستشفى.

مؤكداً أن أطباء البحيرة أثبتوا جدارة ومهارة فى مختلف التخصصات لمد جذور الثقة بين المواطنين والقطاع الصحي بالبحيرة، الذي تحصد مستشفياته المراكز الأولى على مستوى الجمهورية، فى كافة التخصصات والمبادرات.

كما أشاد الدكتور/ حمودة الجزار – وكيل المديرية بهذا النجاح وقدم الشكر والتحية للفريق الطبي القائم بالعمل، وشكرهم على ما بذلوه من جهد.

مشيراً إلى أن هناك برامج تدريبية مستمرة لكافة عناصر المنظومة الطبية، وأن جميع المستشفيات تلقى الدعم المناسب، وأنه يتم تذليل كافة العقبات أمام الحالات الحرجة والطارئة، وأن الجميع يعمل من أجل تقديم خدمة طبية ذات جودة تليق بأهالي البحيرة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here