أضربك فين مفيش فى وشك مكان. فنان لم ياخذ حقة من الشهرة قصة الراحل يوسف عيد

0
40

الفنان يوسف عيد.

أضربك فين مافيش في وشك مكان؟


الفنان يوسف عيد يعد واحدا من مظاليم الفن، فهو ورغم موهبته الكبيرة وتمكنه وحضوره القوي وجماهيريته الكبيرة وشعبيته الواسعة، إلا أن المخرجين والمنتجين لم يتعاملوا معه بما تستحقه موهبته من تقدير، حيث تم حصره في الأدوار الثانوية والمهمشة طوال حياته الفنية فلم يحظ أبدا بأداء دور البطولة أو حتى أداء الدور الثاني في أي من الأعمال الفنية التي شارك فيها.

والفنان يوسف عيد امتاز في أعماله الفنية بابتكار الإفيهات المتفردة، وكان المخرجون يتركون له المجال لكي يبدع في ابتكار هذه الإفيهات الغير موجودة من الأساس في النص المكتوب، وكان يتألق فيها بفضل سرعة بديهته وموهبته الفطرية مما كان يتسبب في تفجير ضحكات المتفرجين، بل وأصبحت مشاهده الصغيرة علامات على الأفلام التي شارك فيها، وأصبح واحدا من ملوك الإفيهات في السينما المصرية.

وللفنان يوسف عيد العديد من الإفيهات الشهيرة الخالدة في تاريخ السينما المصرية، ومنها مشهده الشهير مع الفنان أحمد حلمي في فيلم “جعلتني مجرما”، حين قام الفنان يوسف عيد بدور الحانوتي وقال للفنان أحمد حلمي: “أضربك فين؟ ما فيش في وشك مكان!”، ومشهده الشهير مع الفنان علاء ولي الدين في فيلم “الناظر”، حين قدم له نفسه قائلا: “زكريا الدرديري، مدرس تاريخ وفرنساوي عقبال ما يجيبوا مدرس فرنساوي”، ويعد مشهده مع الفنان عادل إمام في فيلم “التجربة الدنماركية” واحدا من أجمل المشاهد التي قدمها، حينما غنى موالا للفنانة نيكول سابا قال فيه: “يا حلو يا اللي جمالك عسل سايل من الشفة”.

ومن أهم الأعمال الفنية التي شارك فيها الفنان يوسف عيد أفلام: “التجربة الدنماركية”، و”خمسة باب”، و”زهايمر”، و”بوبوس”، و”النمر والأنثى”، و”رسالة إلى الوالي”، و”الواد محروس بتاع الوزير”، و”بخيت وعديلة”، و”حسن ومرقص”، و”اضحك الصورة تطلع حلوة”، و”ضد الحكومة”، و”اللمبي 8 جيجا”، و”رمضان مبروك أبو العلمين حمودة”، و”اتش دبور”، و”جعلتني مجرما”، و”الناظر”، و”الحرب العالمية الثالثة” الذي أدى فيه دور “بوب مارلي”، والذي يعد واحدا من أفضل وأهم أدواره على الإطلاق، ومن أهم مسلسلاته: “تامر وشوقية”، و”لحظات حرجة”، و”مسيو رمضان مبروك أبو العلمين”، ومن أهم مسرحياته مسرحية “شارع محمد علي”.

وولد الفنان يوسف عيد في سنة 1948 بحي الجمالية ووصل في التعليم إلى المرحلة الثانوية بالأزهر الشريف، وفي شبابه كان يهوى الإنشاد الديني وإلقاء المواويل، وربما يعود تكليف بعض المخرجين له بالغناء في بعض أعماله إلى ذلك حيث كان يمتلك صوتا قويا جميلا، وأكبر أبنائه هاني يعمل حاليا بالفن، وتوفي الفنان يوسف عيد في يوم 22 سبتمبر سنة 2014 عن 66 عاما وللأسف الشديد لم يشهد جنازته أو عزاءه أحد من كبار الفنانين الذين شاركهم أعمالهم الفنية.

نقلا عن الكاتب الصحفى خطاب معوض خطاب

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here