قافلة كبرى تضم 25 سيارة محملة بالمواد الغذائية المدعمة كمرحلة أولى بمراكز البحيرة

0
32

تنفيذاً لتوجيهات فخامة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية بالعمل على تلبية كافة إحتياجات المواطنين وتوفير السلع الغذائية بالأسعار الإقتصادية لتخفيف الأعباء عن كاهلهم.

وتحت رعاية الدكتورة/ نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة تم اليوم أطلاق واحدة من أكبر القوافل الغذائية تحت شعار ضمن المبادرة الرئاسية “معاً ضد الغلاء” بالأسعار الإقتصادية المخفضة بنسبة تتراوح من ٢٠ إلى ٢٥ ٪.

حيث قامت نائب محافظ البحيرة وبحضور اللواء/ أحمد أنور عباس – السكرتير العام للمحافظة واللواء/ محمد شوقي بدر – السكرتير العام المساعد وأ/ مجدي الخضر – وكيل وزارة التموين بتفقد تلك القوافل قبل إنطلاقها من أمام ديوان عام المحافظة.

وتضم المرحلة الأولى من القافلة ٢٥ سيارة تحتوي على مختلف السلع الغذائية قامت مديرية التموين بتوفير بالتنسيق مع كبرى الشركات الغذائية للطرح بالأسعار الإقتصادية وبنسب تخفيض من ٢٠ إلى ٢٥ ٪ والتى من المقرر أن تجوب مختلف قرى ومراكز ومدن المحافظة كما تضم القافلة الأولى التى ستجوب مراكز ( دمنهور – كفر الدوار – أبو حمص – إيتاي البارود- حوش عيسى – أبو المطامير ) سيارات تحتوى على السلع التموينية لصرف التموين والمقررات التموينية تيسيراً على المواطنين.

وقامت د/ نهال بلبع بتعديل وتخفيض أسعار بعض السلع ووجهت التموين بالمتابعة المستمرة والرقابة للتأكد من الإلتزام بالأسعار المقررة وجودة المنتجات والسلع الغذائية المعروضة، وأكدت على حرص الدولة على توفير كافة أوجه الدعم لجميع أبنائها والعمل على تلبية جميع إحتياجاتهم وخاصة الأسر الأولى بالرعاية والفئات الأكثر إحتياجاً.

مشيرةً إلى دعم المحافظة الكامل لتنفيذ المزيد من المبادرات والتي توفر سلعا غذائية ولحوم وأسماك ودواجن بأسعار مدعمة بهدف تقديم سلع غذائية بجودة عالية وبأسعار مخفضة عن مثيلتها في الأسواق بالإضافة إلى التوسع في فتح المعارض والمنافذ لعرض وبيع كافة المنتجات والسلع الغذائية واللحوم بالأسعار الإقتصادية المخفضة للتخفيف عن كاهل المواطنين والأسر البحراوية والعمل على ضبط الأسواق ومحاربة الغلاء وجشع بعض التجار.

كما وجهت بتكثيف الحملات الرقابية التموينية والبيطرية على الأسواق لضبط منظومة الأسعار وإحكام السيطرة على الأسواق ضمن جهود الدولة لضبط أسعار السلع الغذائية الأساسية للمواطنين في الأسواق.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here