برئاسة نائب محافظ البحيرة، إجتماع لجنة توفيق أوضاع الكنائس

0
31

في إطار جهود الدولة المصرية لتوفيق أوضاع الكنائس والمباني الخدمية التابعة لها، بهدف ترسيخ قيم ومبادئ المواطنة وحرية العبادة والمساواة بين جميع فئات المجتمع، وفي إطار إستعدادات المحافظة لعيد الميلاد المجيد.

عقد اليوم برئاسة الدكتورة/ نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة إجتماع لجنة توفيق أوضاع الكنائس بحضور اللواء/ أحمد أنور عباس – السكرتير العام للمحافظة واللواء/ محمد شوقي بدر – السكرتير العام المساعد وممثلي طوائف الكنائس ورؤساء الوحدات المحلية لمدن ومراكز المحافظة ومدير إدارة الأزمات والحماية المدنية وأعضاء اللجنة.

حيث إستهلت اللجنة أعمالها بتقديم التهنئة لجميع الأخوة الأقباط بمناسبة أعياد الميلاد المجيد.

وأكدت الدكتورة/ نهال بلبع على ضرورة مراجعة وتوفير كافة وسائل الأمان والسلامة والحماية المدنية بالكنائس وتدريب جميع العاملين والمتدربين على كيفية إستخدام وسائل الحماية المدنية والإخلاء والجاهزية التامة لمواجهة أي أزمة طارئة.

وكذا الإلتزام بحماية المنشآت الخاصة بالكنائس ورفع كفاءة وتأمين الكنائس القائمة وملحقاتها من إخطار الحريق وتطبيق كافة الإشتراطات الواردة بالكود الصادر بالقرار الوزاري رقم ٤١٦ لسنة ٢٠١٩ الخاص بالإشتراطات ورفع كفاءة تأمين الكنائس القائمة وملحقاتها من أخطار الحريق.

هذا وقد تم إستعراض الإجراءات الإحترازية المؤقتة الواجب توافرها ومنها :

– سلامة التوصيلات الكهربية ( تيار عمومي – مولدات ).

– حظر تخزين مواد أو سوائل عالية الخطورة قابلة للإشتعال بدون توافر إشتراطات التخزين السليمة.

– تقديم تقرير هندسي معتمد من مهندس نقابي يشتمل على الرسومات والإشغالات الموجودة بالمبنى بالوضع القائم.

– التأكيد على سلامة المخارج الموجودة وعدم إغلاقها.

– توفير جهاز إطفاء يعمل بالبودرة الكيميائية سعة الواحدة ٦ كجم حاصلة على علامة الجودة وبحد أدنى جهازين في الدور.

– توافر اللوحات الإرشادية بالموقع ( طريقة الخروج أو الإخلاء – كيفية التصرف في حالات الطوارئ – أرقام تليفونات الطوارئ .. إلخ ).

– ضرورة أن تكون أماكن إستضافة الأطفال أقل من ٧ سنوات بالدور الأرضي أو الدور الذي يعلوه بحد أقصى.

– الإلتزام بمتطلبات دراسة حمل الأشغال بالموقع على أن تكون الإشغالات ذات حمل الأشغال العالي بالطابق الأرضي أو الأول وذلك في حالة عدم توافر مخارج لها كافية وتكون الإشغالات طبقاً للدراسة والرسومات المعتمدة من المهندس النقابي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here