تكريما له . طلاب كلية الزراعة بالاسكندرية ينظمون ممرا شرفيا لاستاذهم

0
30

بطول 500 متر نظم اليوم طلاب كلية الزراعة بجامعة الاسكندرية، ممرا شرفيا بساحة الكلية لتكريم الاستاذ الدكتور رمضان عبدالسيد ناصر، أستاذ الغابات وتكنولوجيا الأخشاب بقسم الغابات وتكنولوجيا الأخشاب بكلية الزراعة بجامعة الاسكندرية لبلوغة سن الكمال.

حيث توقف طلاب وطالبات الفرق الدراسية بالكلية، في ممر شرفي على طول الساحة (500 متر) لاستقباله للاحتفال به؛ واستقبلوه بالورود والهدايا التذكارية تقديرا له وعطائه على مدى سنوات طويلة في قسم الغابات باعتباره القسم الوحيد في مجال الغابات وعلومها في كلية الزراعة بالاسكندرية.

كما افصح الطلاب عن احترامهم وحبهم العميق للدكتور رمضان، وأشاروا انهم لم يجدوا وسيلة للتعبير عن امتنانهم له إلا بتنظيم ممر شرفى تقديرا لعالم جامعى جليل، وتكريما له على ما قدمه لهم ولغيرهم ممن سبقهم من زملائهم الطلاب خلال السنوات الماضية.

 

وأشار عدد من الطلاب ان الدكتور رمضان قد ذهب إلى أبعد الحدود معهم ، حيث اهتم دائما بتقديم الأفضل لهم، وقالوا شكرًا لك من أعماق قلوبنا، الدكتور رمضان من أفضل دكاترة الكلية ويكاد يكون أفضلهم أكتر دكتور سهل علينا المادة وبسط لنا المعلومة جدا بجد حقيقي مفيش كلام هيوصف تعبه معانا ولا مجهوده طول السنة بجد ربنا يكرمه يارب.

 

من ناحيته، رد الدكتور المحتفى به على ممر الطلاب الشرفى «والدموع تذرف من عينيه»: «شكرا جزيلا ابنائي الطلاب.. لا اجد من الكلمات ما اعبر به عن امتناني وتقديري، وهذا تكريم لم اكن اتوقعه أو اتخيله وربما لا استحقه من طلاب دفعة كبيرة فمنذ أن عينت معيداً عام ١٩٩٠ وانا على هذا الحال وهذه الطريقة اعمل بحب واخلاص وأنفذ وصية أبي حياً وميتاً بان استوصى بالطلاب خيراً خاصة من ليس له واسطة وتتلمذت على يد أساتذة عظام رحم الله من مات منهم واطال الله في عمر الاخرين، لكنني كنت افعل ذلك ابتغاء مرضاة الله، ولم اكن اتوقع ابدا هذا التكريم واتمنى أن اكون استحقه وأن نظل على العهد دوما حتى اموت متابعا, سعادتي لا توصف بما قام به طلابي، كل الحب لهم من أعماق فؤادي، اعجز عن التعبير أو الشكر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here