تعرف عليه صاحب جملة “ماما تعالي خديني يا ماما.. Plz Help Me Mam” أحمد تيخا خفيف الظل ثقيل الوزن

0
41

“ماما تعالي خديني يا ماما.. Plz Help Me Mam”

أحمد ماهر تيخا.. الفنان الكوميدي خفيف الظل ثقيل الوزن

الفنان أحمد ماهر تيخا يعد واحدا من الفنانين الذين تمتعوا بحب الجمهور المصري، وذلك رغم قلة أعماله، ورغم صغر مساحات أدواره، وهو أنه يعتبر من طائفة المبدعين المهمشين المنسيين، الذين تتناساهم وسائل الإعلام وتتجاهلهم وتتجاهل إبداعهم، وتعد جملة “ماما تعالي خديني يا ماما، تعالي خديني يا ماما، أنا باعيط يا ماما، Plz Help Me Mam, Plz Help Me Mam”، واحدة من الجمل التي لا تنسى في تاريخ السينما المصرية، وقد جاءت هذه الجملة في أحد مشاهد فيلم “مطاردة غرامية” على لسان الفنان خفيف الظل ثقيل الوزن “أحمد ماهر” الشهير بلقب “تيخا” أو “تختخ”، الذي كان يتمتع بحضور كبير وله قدرة هائلة على الحركة رغم ثقل وزنه، وللأسف لا تتوافر عنه إلا معلومات نادرة للغاية.

وجملة “ماما تعالي خديني يا ماما” قالها “أحمد ماهر تيخا”، وهو يكاد يبكي تأثرا حينما وجد غرفته وقد امتلأت فجأة بالرجال، بينما هو مع زوجته في وضع غرامي، والفنان “أحمد ماهر تيخا” كان واحدا من الفنانين الشباب الذين ظهروا مع بداية تكوين فرق التليفزيون المسرحية في ستينيات القرن الماضي، ولمع في أدواره الصغيرة التي أداها في عدد من المسرحيات التي شارك فيها مع عبد المنعم مدبولي وفؤاد المهندس وشويكار، ويعد الفتان أحمد ماهر “تيخا” رفيقا لرحلة كفاح كل من الفنانين عادل إمام وسعيد صالح وصلاح السعدني، حيث زاملهم وكان صديقا لهم وعمل معهم في عدد من الأعمال الفنية في بداية حياتهم العملية.

وبجانب دور “تيخا” القصير الشهير في فيلم “مطاردة غرامية” وجملته الشهيرة “ماما تعالي خديني يا ماما” نذكر له أيضا دوره في مسرحية “أنا وهو وهي” حيث قام بأداء دور عامل الفندق الذي يتبع الخواجة في تحركاته، وحينما يقول له الخواجة: “ورايا يا حنفي” يمشي وراءه ويقلده في حركاته.
كما أننا لا ننسى له دوره في مسرحية “هاللو شلبي” حينما كان سعيد صالح يدحرجه على المسرح مثل البرميل، والعجيب أن “تيخا” كان يستجيب ويتدحرج برشاقة تثير الإعجاب وسط هدير الضحكات العالية التي كانت تهز أركان المسرح، كما ظهر “تيخا” في عدد من المسرحيات الأخرى مثل: “لوكاندة الفردوس” و”حالة حب” و”أنا فين وأنت فين”، وظهر أيضا في عدد من الأفلام مثل: “جزيرة العشاق” و”سفاح النساء” و”كيف تتخلص من زوجتك”.

والغريب أن “تيخا” كان مرشحا للاشتراك في بطولة مسرحية “مدرسة المشاغبين” في أوائل السبعينيات من القرن الماضي، حيث كان مرشحا للقيام بأداء دور منصور ابن الناظر، إلا أنه هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث افتتح هناك استوديو للتصوير السينمائي، واستقر هناك وانقطعت أخباره من وقتها ولم يعد أحد يعرف عنه شيئا، اللهم إلا من خلال أصدقائه الفنانين عادل إمام وسعيد صالح وصلاح السعدني والذين كان يتصل بهما تليفونيا.

 

نقلا عن الكاتب الصحفى /خطاب معوض خطاب

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here