إجتماع اللجنة المنوط بها إختيار الأمهات المثاليات على مستوى محافظة البحيرة.

0
61

عقدت اليوم الدكتورة/ نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة إجتماعاً مع اللجنة المشكلة لإختيار الأمهات المثاليات بالمحافظة بحضور د/ فايزة زايد – وكيل مديرية التضامن الإجتماعي، د/ إبراهيم خضر – وكيل وزارة الشباب والرياضة، د/ محمد أبو حطب – وكيل وزارة الأوقاف، د/ هبة مكرم – عضو مجلس الشيوخ، ود/ محمد والي – عميد كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة دمنهور، وممثلي من الأزهر والكنيسة والمجلس القومي للمرأة والثقافة والطفولة والأمومة وجمعية حماية الأطفال ومؤسسات المجتمع المدني.

وخلال إجتماعها أستعرضت نائب محافظ البحيرة، أسس ومعايير مسابقة إختيار الأم المثالية على مستوى المحافظة وكذا المعايير المرجحة لإختيار الأم والأم البديلة وشروط التقديم والأوراق المطلوبة للتقديم بالنسبة للمرشحات، وفقاً للضوابط والمعايير المقررة.

وأكدت نائب محافظ البحيرة، على الإلتزام بمبدأ النزاهة والشفافية وتكافؤ الفرص فى إختيار الحالات وفقاً لمعايير ثابتة ومحددة منها قصة كفاح الأم وتقدير المستوى التعليمي للأم والأبناء، وكذا مدي تشجيع الأبناء على العمل الخاص هذا بالإضافة إلى بيان المشاركة المجتمعية للأم المتقدمة.

مشيرةً إلى أهمية دور الأم فى تربية الأجيال وإعدادهم لحمل لواء البناء والتقدم والنمو وغرس القيم والسلوكيات الإيجابية وتنمية الروح الوطنية وحب الوطن لديهم والعمل على مشاركتهم فى كافة برامج التنمية بالعمل والنجاح والتفوق.

وأشارت وكيل مديرية التضامن الإجتماعي بالبحيرة إلى أن الفئات التي سيتم تكريمها تتضمن الأم الطبيعية بعدد حالتين والأم البديلة والأم من ذوي الإحتياجات الخاصة والأم لأبن من ذوي الإحتياجات الخاصة وأم من العاملات بمؤسسات التضامن والجمعيات الخيرية وأم من المنطبق عليهن برامج التمكين الإقتصادي ومن الرائدات الريفيات وأم من مراكز وقرى مبادرة “حياة كريمة”.

كما تم خلال الإجتماع إستعراض الحالات المرشحة للأم المثالية من جميع مراكز ومدن المحافظة وتناول قصص كفاحهن فى تربية أبنائهن وتقييمها وبيان المعلومات الشخصية والعائلية، حيث بلغ عدد الحالات المتقدمة ٥٩ حالة منهم ٣٣ حالة تنطبق عليها الشروط و٢١ حالة لا تنطبق عليها الشروط و٥ حالات لم تستكمل المستندات المطلوبة، هذا ومن المقرر قيام اللجنة بإختيار ٩ أمهات بناءً على المعايير والشروط لتكريمهن خلال إحتفالات الدولة بعيد الأم فى مارس القادم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here