إنعقاد لجنة توطين أهداف التنمية المستدامة بمحافظة البحيرة

0
52

في إطار النهج التشاركي الذي تتبعه الدولة المصرية وما يتم من جهود من قبل وزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية لمتابعة تنفيذ الأجندة الوطنية للتنمية المستدامة “رؤية مصر ٢٠٣٠” بما يتسق مع تنفيذ الأجندة الأممية ٢٠٣٠.

وفي ضوء الإهتمام الذي توليه الدولة لعملية توطين أهداف التنمية المستدامة على المستوى المحلي من أجل معالجة الفجوات التنموية فى كافة المحافظات والحد من عدم المساواة والإلتزام بمبدأ “عدم ترك أحد خلف الركب”.

وتنفيذاً لما تم بورشة العمل حول توطين أهداف التنمية المستدامة التى عقدت في ١٠ يناير الجاري برئاسة السادة وزيري التخطيط والتنمية الإقتصادية، والتنمية المحلية، إنعقدت لجنة توطين أهداف التنمية المستدامة بمحافظة البحيرة برئاسة الدكتورة/ نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة وبحضور د/ هبة مكرم – عضو مجلس الشيوخ ود/ محمد فوزي والي – عميد كلية الحاسبات والمعلومات جامعة دمنهور ود/ إبراهيم خضر – مدير مديرية الشباب والرياضة ومدير وحدة التنمية المستدامة وأعضاء اللجنة.

حيث أكدت نائب محافظ البحيرة خلال الإجتماع أن الدولة المصرية تولي إهتماماً متزايداً بعملية التوطين المحلي لأهداف التنمية المستدامة وذلك لضمان إستمرار مواكبة بيئة الإستثمار بالمحافظة للتغيرات الإقتصادية والإجتماعية والبيئية المحتملة بما ينعكس على تحقيق حياة أفضل للمواطنين.

وخلال الإجتماع تم مناقشة إستمارة الإستبيان لإستطلاع مدى جاهزية المحافظات المصرية لإعداد التقارير الطوعية المحلية لإستيفاء كافة البيانات المطلوبة بها للمشاركة ضمن ١٣ محافظة، حيث سيتم إختيار ٤ محافظات منها للمشاركة فى التقرير الطوعي وتقديمها خلال الدورات المقبلة للمنتدى السياسي رفيع المستوى.

وأكدت نائب محافظ البحيرة على أهمية المشاركة فى هذا الإستبيان وإعداد التقرير الطوعي ووضع خطة عمل واضحة للإنجاز وتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات، حتى تكون المحافظة جاذبة للإستثمار وإستغلال تميزها فى المجال الزراعي والصناعي والبيئي، فضلاً عن السعى لدمج أهداف التنمية المستدامة فى الخطط الإستراتيجية والمحلية ورصد التقدم المحرز فى تلك الأهداف، وخاصةً أن المحافظة لها سابقة خبرة فى إعداد مثل هذه التقارير الطوعية، كما وجهت بقيام كل عضو من أعضاء اللجنة بتقديم البيانات اللازمة لإستيفاء عناصر إستمارة الإستبيان لتقديمها فى موعدها المحدد بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here