جهود محافظة البحيرة في مجال العمل البيئي وتطبيق أهداف التنمية المستدامة على أرض المحافظة

0
53

أكدت دكتورة/ نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة أنه وضمن تطبيق أهداف التنمية المستدامة ومنها الهدفين الثاني عشر والثالث عشر بشأن الإنتاج والإستهلاك المستدام والعمل المناخي.

فقد حققت المحافظة تقدماً واضحاً في مجال العمل البيئي وتطوير منظومة النظافة بمدن ومراكز المحافظة من خلال تزويدها بإحتياجاتها من المعدات والآلات والسيارات التي تساعد على رفع كفاءة المنظومة والإرتقاء بمستوى النظافة بها بالإضافة إلى تطبيق منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة للعمل على الإستفادة القصوى من الموارد وإستثمارها إقتصادياً من خلال إعادة تدوير المخلفات.

مشيرةً إلى أنه يتم يومياً رفع 3500 طن من القمامة تقريباً بنطاق المحافظة ونقلها إلى المقالب العمومية ومصانع التدوير.

هذا وقد تم إستعراض جهود المحافظة فى مجال العمل البيئي خلال شهر يناير الماضي والتي تشمل :

* رفع القمامة والأتربة من كافة المراكز يومياً والإهتمام بنظافة الشوارع والميادين والمتابعة الميدانية بصفة مستمرة، وتلقي شكاوى المواطنين وإزالة أي تراكمات بشكل فوري.

* إستكمال أعمال رفع التراكمات ورفع تراكمات قديمة تقدر بـ 1400 طن تقريباً.

* فحص 40 شكوى بيئية وإتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.

* المتابعة الدورية للوضع البيئي للمناطق المحيطة بالمستشفيات ونظافة الطرق والتنسيق الحضاري للمنطقة وإزالة أي مخلفات بصفة دورية واعطائها أولوية حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين.

* متابعة أعمال التخلص الآمن للنفايات الطبية الخطرة حيث تم حرق 190 طن مخلفات طبية خطرة خلال شهر يناير في المحارق المعتمدة بنطاق المحافظة.

* متابعة حالة المجاري المائية وقد تم إزالة 1200 طن تقريباً من نواتج التطهير بعدد من المناطق بنطاق مراكز المحافظة وجاري المتابعة. 

* تقييم الأثر البيئي لـ 54 دراسة بيئية للمنشآت الصحية و31 منشأة متنوعة و3 رفع صرف صحي ومدرسة.

* قامت اللجنة الرئيسية لمتابعة حالة مياة الشرب بسحب 40 عينة خلال شهر يناير وتم المرور على 9 محطات مياة شرب لمتابعة حالتها البيئية.

* التعامل الفوري مع حرق المخلفات الزراعية أو المخلفات البلدية وتحرير 2 محضر للمخالفين للحفاظ على جودة الهواء وغيرها من المخالفات البيئية.

* إتخاذ عدد من الاجراءات والتدابير الإحترازية للحد من إنتشار فيروس كورونا وتوفير وسائل الحماية والأمان للعاملين بمنظومة النظافة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here