ضمن المشروع القومى للحفاظ على كيان الأسرة المصرية “مودة” ….

عقد الدورة التدريبية الأولى لبرنامج مشروع مودة بمراكز “حياة كريمة”.

0
56

فى إطار المشروع القومى والتكليف الرئاسي لوزارة التضامن الإجتماعى “مودة” والذى يهدف للحفاظ على كيان الأسرة المصرية.

وتحت رعاية الدكتورة/ نفين القباج – وزيرة التضامن الإجتماعى والدكتورة/ نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة والدكتورة/ رندا فارس – مدير مشروع مودة بوزارة التضامن الإجتماعى.

تشهد المراكز الثمانية المنفذ بها المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” تدشين عدد من الدورات التدريبية التوعوية بالمبادرة وذلك عقب تنفيذ مجموعة من الندوات التوعوية للتأكيد على أهمية المبادرة فى توعية وتأهيل الشباب المقبلين على الزواج للحد من نسب الطلاق فى المجتمع من خلال توفير المعارف الأساسية والخبرات اللازمة والإرتقاء بخدمات الدعم والإرشاد الأسرى التى تساعدهم على تأسيس كيان أسرى سوى قائم على مبادئ المودة والرحمة وبما يساهم فى خفض معدلات الطلاق، والتوعية بأسس إختيار شريك الحياة وأهمية توقيع الكشف الطبى قبل للزواج.

هذا وقد تم عقد الدورة التدريبية الأولى من تلك الدورات بنادى الزراعيين بمركز أبو المطامير بالتنسيق مع جمعية “منشأة علوبة لتنمية المجتمع”.

تحت إشراف الدكتورة /فايزة زايد – مدير مديرية التضامن الإجتماعي واللواء/ محمد عمار – رئيس مركز ومدينة أبو المطامير والتى حاضر فيها الدكتور/ سعيد عشيبة، بكلية التربيه جامعة دمنهور والدكتور/ أيمن عبد العزيز – منسق برنامج “مودة” بوزارة التضامن الإجتماعى وبحضور أ/ إدريس فرج عبد الغنى – مدير إدارة أبو المطامير الإجتماعية وأ/ صفاء عرابى – مدير العلاقات العامة ومنسق برنامج “مودة” بالمديرية وعدد كبير من الفئه المستهدفة من الشباب من عمر 18 إلى 35 عام.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here