درع المحافظة وشهادة تقدير لمدير مستشفى دمنهور التعليمى لبلوغة سن الكمال.

0
52

نائب محافظ البحيرة تقدم درع المحافظة وشهادة تقدير لمدير مستشفى دمنهور التعليمى لبلوغة سن الكمال.

فى إطار سياسة الدولة المصرية فى تشجيع وتكريم القيادات والعناصر البارزة والمتميزة فى كافة القطاعات، وفى أجواء احتفالية مفعمة بالوفاء والعرفان بالجميل.

شهدت الدكتورة/ نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة، اليوم، بمكتبها بديوان عام المحافظة الإحتفالية الكبرى والتي تم تنظيمها لتكريم الدكتور/ أسامة البلكى – مدير عام مستشفي دمنهور التعليمى لبلوغه سن الكمال، وذلك بحضور السيد اللواء/ محمد شوقى بدر – السكرتير العام للمحافظة، والأستاذ/ كامل غطاس – السكرتير العام المساعد، والدكتور/ هانى جميعة – وكيل وزارة الصحة بالبحيرة، ومديرى المديريات الخدمية وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ.

حيث تقدمت نائب محافظ البحيرة، بخالص الشكر والتقدير والعرفان لجميع العاملين بالمنظومة الصحية بالمحافظة، كما قدمت تحية شكر وتقدير للدكتور أسامة البلكى، مشيدة بما بذله من جهود كبيرة فى أصعب اللحظات والتي كانت دائمًا محل إحترام وتقدير من أبناء المحافظة، مؤكدة أن العمل بتفاني وإخلاص هو المسار الوحيد لبناء دولة قوية وقادرة تعمل على تحقيق التنمية وتقديم الخدمة للمواطنين بشكل لائق تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية، بتوفير حياة كريمة فى كافة القطاعات لا سيما قطاع الصحة.

كما أشارت د/ نهال بلبع، أن محافظة البحيرة لن تألوا جهدًا فى دعم قطاع الصحة بكافة مدن ومراكز المحافظة، حيث شاركت المحافظة بفعالية فى العديد من المبادرات الرئاسية التي قُدمت تحت مظلة الـ 100 مليون صحة، مؤكدة على ضرورة وأهمية إستمرار تعاون جميع العاملين بالمنظومة الصحية لإنجاح تلك الجهود بما ينعكس إيجابًا على صحة المواطنين وحياتهم بشكل عام.

ومن جانبه أشاد اللواء/ محمد شوقي بدر، بالجهود المتميزة للدكتور أسامة البلكى، خلال فترة توليه المسئولية بمستشفي دمنهور التعليمي، مثمناً أيضاً جهود كافة العاملين من الأطقم الطبية والإدارية، مؤكدًا أن نجاح المدير المسئول عن إدارة المستشفي دليل على جهد ونجاح كبير لكافة العناصر الطبية والفنية والإدارية بالمستشفي، مشيرًا أن الجد والاجتهاد والمثابرة فى العمل هم المعيار الأساسي للنجاح.

كما تقدم الأستاذ/ كامل غطاس، بخالص الشكر للدكتور أسامة البلكى، ولكافة العاملين بالمستشفي على الجهد المبذول خلال الفترة الماضية، مشيرًا إلي أن هناك تطوير دائم ومستمر للمنظومة الصحية بالبحيرة، مضيفًا أن مستشفى دمنهور التعليمى تقدم خدمات طبية متميزة لأبناء دمنهور والمراكز والمدن المجاورة فى أكثر من تخصص وبتكلفة رمزية لتحقيق العدالة فى الحصول على الخدمات وعلى رأسها الصحة.

وأشار الدكتور/ هاني جميعة، إلي النجاح الكبير الذي تحقق بمستشفي دمنهور التعليمي خلال الفترة التي تولى فيها الدكتور أسامة البلكي مسئولية إدارة المستشفي، حيث عمل على توفير بيئة عمل صحية ركيزتها التناغم والانسجام بين كافة عناصر العمل الطبي، وذلك بهدف تقديم أفضل الخدمات للمواطنين وتخفيف آلامهم، مع الحرص على تحقيق الرسالة السامية لمهنة تعد من أهم وأعظم المهن فى تاريخ الإنسانية.

وأشاد أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالدكتور أسامة البلكى وبجهودة طوال مدة خدمته فى تطوير مستشفى دمنهور التعليمى، وكذا دوره البارز فى تلبية احتياجات المواطنين والارتقاء بالمنظومة الصحية بمحافظة البحيرة.

وتقديرًا لدوره البارز خلال فترة توليه المسئولية قامت الدكتورة نهال بلبع، بإهداء درع المحافظة وشهادة تقدير للدكتور أسامة البلكى، مؤكدة أن سن الكمال هو بداية جديدة لعطاء ممتد، متمنية له التوفيق والنجاح واستكمال مسيرة التميز فى حياته المستقبلية.

هذا وتجدر الإشارة إلي أن الدكتور/ أسامة البلكى، تخرج من كلية الطب جامعة الاسكندرية عام 1986، وتم تعيينه بالمعهد الطبى القومى بدمنهور طبيب مقيم جراحة عامة، ثم طبيب مساعد أخصائى، ثم أخصائى، ثم استشارى ورئيس وحدة جراحة الكبد والبنكرياس بالمعهد الطبى القومى بدمنهور، وكذلك رئيس وحدة مناظير الجهاز الهضمى بالمعهد، وتم تدرجه فى الوظائف بالمعهد، حتى تم تعيينه مديرًا عاما للمعهد الطبى القومى بدمنهور فى عام 2018، وهو ايضًا عضو التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here